منتديات المايسترو
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا http://www.iraqup.com/uploads/20090512/gWGt0-n1M5_651305796.gif
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك معنا فى منتديات المايسترو علاء فايد;
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات المايسترو

منتدى شامل فضائيات حواء دينى قصص افلام اغانى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 * الجنس والعلاج الكيميائي لمريض السرطان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alaasat
المدير العام للمنتدى (( المايسترو))
المدير العام للمنتدى (( المايسترو))
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 346
الموقع : http://www.alaasat.mam9.com
تاريخ التسجيل : 31/10/2008

مُساهمةموضوع: * الجنس والعلاج الكيميائي لمريض السرطان    الإثنين 10 ديسمبر - 18:45

Sexuality and chemotherapy



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

* الجنس والعلاج الكيميائي:
إن معاناة الإنسان من مرض السرطان وخضوعه للعلاج
الكيميائي قد يكون له بعض المضاعفات على مختلف أعضائه
الجنسية أو جهازه التناسلي إن كنا نتحدث عن تأثر
الوظائف الجنسية عند مريض السرطان، أو ما يقوم به من
أنشطة طبيعية ومن بينها النشاط الجنسي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
ومن بين المضاعفات التي تتصل بالنشاط الجنسي عند مريض
السرطان الذي يتلقى العلاج الكيميائي، المشاكل التالية:
- العجز الجنسي.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
- فقدان الرغبة الجنسية (Libido).
- جفاف[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].
- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] المهبل.
- [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] متصلة بالأعضاء الجنسية.
- تضخم الثدي (Gynecomastia).

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
- تأثر النشاط الجنسى:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
إن النشاط الجنسي هام لكل البشر، فالإنسان دائماً في
حاجة إلى أن يحب شيئاً أو شخصاً .. فالحب قد يكون لطفل
أو لحيوان أو لصديق أو لأحد أفراد العائلة.
والكل في حالة توقع بأنه إذا أحب لابد وأن يتلقى هو
الآخر الحب ويشعر به.
والجنس هو حب جسدي وعاطفي في نفس الوقت بخلاف أنواع
الحب الأخرى، فهناك عواطف ومشاعر داخلية تكون بين طرفي
العلاقة .. هذه المشاعر تترجم في صورة نشاط جسدي من
خلال ممارسة الاتصال الجنسي.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


المزيد عن فوائد
الاتصال الجنسي ..

ويتطلب النشاط الجنسي أن يكون الإنسان صافى البال خالٍ
من أية علل جسدية لكي تتحقق له المتعة المرتبطة به،
كحال استمتاعه بأي شيء آخر في حياته.

ولكن إذا كان الإنسان مريضاً وخاصة بمرض السرطان
ويتلقى العلاج الكيميائي، فإن ممارسة النشاط الجنسي
سيكون بمثابة التحدي للنفس لأن العلاج يُحدث بعض
التغيرات بصورة الجسد وبتقدير الإنسان لذاته ..
والتغيرات التي تحدث لجسم المريض هي تغيرات جسدية
ونفسية يتلازمان معاً .. ولا مانع من أن تناقش ما يدور
بداخلك من مشاعر مع من تحبه.

* كيف يؤثر العلاج الكيميائي على النشاط الجنسي عند
الإنسان؟

أولاً - المضاعفات الجسدية:
- تساقط الشعر:
وهو من أحد المضاعفات الجانبية المتصلة بالعلاج
الكيميائي وقد يحدث تساقط جزئي أو كلى للشعر مع العلاج
الكيمائي، مما يكون له بالغ الأثر على نفسية الفرد
وصورته الجنسية أمام شريكه، ويتساءل هل سيبقى شريكه
راغباً فيه بعد هذا التحول في مظهره أم لا؟
وتساقط الشعر لا يحدث مع شعر الرأس فقط، وإنما يشمل
أعضاء أخرى من الذراع أو الوجه أو حتى منطقة العانة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- زيادة الوزن أو نقصان الوزن:
إحدى المضاعفات الأخرى المرتبطة بالعلاج الكيمائي
الزيادة المفرطة في الوزن بسبب أدوية الأستيرويد/Steroid
التي يتلقاها المريض، أو النقيض تماماً بأن يفقد
المريض العديد من الكيلوجرامات في وزنه بشكل واضح
لفقدانه الشهية للطعام .. وكلا من الزيادة أو النقصان
في الوزن لهما تأثير بالسلب على نفسية المريض.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- والمضاعفات الأخرى العديدة التي ترتبط بالعلاج
الكيميائي تؤثر على الحياة الجنسية لمريض السرطان،
ومنها:
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
- الآلام.
- الاكتئاب.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


- كما توجد مضاعفات تعوق من قدرته على ممارسة النشاط
الجنسي من الإرهاق أو الأرق والحرمان من النوم العميق،
وهى إما أن تتصل بالمرض نفسه أو بالعلاج الكيميائي أو
أي علاج آخر يتلقاه الشخص لمرض السرطان الذي يعانى منه.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


- صعوبات في التنفس، من سعال على المدى الطويل، أو
الإصابة بأورام في الرئة أو أورام تنتشر بالقرب من
منطقة الصدر.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- مضاعفات أخرى من الإمساك والإسهال والناسور أو
الجروح المفتوحة .. من الممكن أن تساهم كل هذه الأعراض
في فقدان الرغبة الجنسية لمريض السرطان.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


- مضاعفات تحول دون ممارسة الشخص للنشاط الجنسي بوصفها
غريزة طبيعية لدبه، هو التورم الذي ينجم من استئصال
الغدد الليمفاوية أو للإصابة بسرطان[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

- انخفاض عدد كرات الدم، أو عدوى حديثة تعرض لها الشخص
تزيد من مخاطر تعرضه لاضطربات أخرى.

- مضاعفات هرمونية، فإذا كانت المرأة تعانى من سخونة
الوجه المرتبطة بأعراض ما بعد سن انقطاع الدورة
الشهرية أو من جفاف المهبل وافتقاده
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
المخاطية كإحدى المضاعفات الناجمة عن العلاج الكيميائي
أو نتيجة لانخفاض معدلات هرمون الأستروجين .. فإن كل
هذا يؤثر على الصحة الجنسية. أما بالنسبة للذكور، فمع
الآثار الجانبية المرتبطة بالعلاج الكيمائي أو علاج
آخر لمرض السرطان فسوف يكون هناك نقص في هرمون "التيستوستيرون".

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
- ضعف الانتصاب عند الرجل، وهذا ما يُطلق عليه العجز
الجنسي وعادة ما يحدث نتيجة لتلقى علاجاً لسرطان
الخصية أو القضيب أو البروستاتا.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ثانياً – المضاعفات النفسية:
وهذا بالنسبة للمضاعفات الجسدية، أما المضاعفات
النفسية التي تتصل بالنشاط الجنسي المرتبطة بتلقي
العلاج الكيميائي لمرض السرطان هي كالتالي:
- المعاناة من[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

- الشعور بالاكتئاب الذي يتزامن مع المواقف التي يحس
فيها الشخص بعدم قدرته على القيام بالنشاط الجسدي
وتحقيق المتعة الجنسية للشريك الآخر.

- الخوف من عودة المرض وحدوث الانتكاسة وعدم القدرة
على ممارسة الاتصال الجنسي، كما تنتاب مريض السرطان
الذي يتلقى العلاج الكيميائي مخاوف نقل المرض إلى شريك
العملية الجنسية بل يخشى من انتقال الانبعاثات
الإشعاعية في حالة تلقيه العلاج الإشعاعي.

- الشعور بالحزن والأسى على النفس من التغيرات التي
تلحق بالجسم وينمط الحياة التي يحياها المريض.

- الشعور بالإثم والذنب "ما الذي فعلته لكي أصاب بمرض
السرطان؟" .."لماذا اتبعت عادة التدخين لفترة طويلة من
الزمن، على الرغم من علمي بأنها ضارة بصحتي!".

- الشعور بالوحدة والاغتراب، وتفضيل العزلة كأن الشخص
وحيداً في مرضه.

* ما الذي يمكن أن يفعله مريض السرطان؟
- التواصل مع الشريك الآخر:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]من أهم الأشياء التواصل مع من يحبهم للتحدث عن مخاوف
المرض أو أي شيء يقلق المريض، وعدم القدرة على الاتصال
قد يؤدى إلى ازدياد الفجوة الجسدية والنفسية بينه وبين
شريكه في الحياة وفى العملية الجنسية. فإذا كان الحب
والاهتمام يغمران العلاقة الزوجية فإن الطرف الآخر
يكون بمثابة العون الذي يخفف الكثير من مخاوف شريكه
المريض .. فلابد وأن يحدث التواصل مع الطرف الآخر مهما
كانت المخاوف.

- العلاج ببدائل الهرمونات:
للرجال: قد يتلقى مريض السرطان علاجاً ببدائل
الهرمونات في حالة عدم تلقيه علاجاً هرموني متصل
بالورم كما الحال مع سرطان البروستاتا أو سرطان
الخصية
. العلاج بلاصقة الأندروجين وبدائل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] يتم تحت إشراف أخصائي في الغدد الصماء.

للنساء: إذا لم تكن المرأة تتلقى علاجاً بالهرمونات
التي يظهر [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] حساسية لها، فقد يكون من بين الخيارات
لها العلاج ببدائل
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] لتقل حدة أعراض سن
انقطاع الطمث بما فيها الجفاف المهبلي وتقلبات المزاج
وسخونة الوجه
.
وأي من الإناث اللاتي يخضعن للعلاج الكيميائي مهما كان
سنهم العمرية، تعانى من أعراض سن انقطاع الطمث بسبب
الخضوع للعلاج الكيميائي.
كما تُجدى مضادات الاكتئاب لعلاج أعراض ما بعد سن
انقطاع الطمث أيضاً، أما بالنسبة للأعشاب الطبيعية
فعادة لا يوصى بها لأنها تحتوى على مركبات شبيهة
بالإستروجين.

- العديد من مضاعفات العلاج قد تؤدى إلى انعدام الرغبة
الجنسية والشعور بغثيان وإسهال وآلام وحالات من
الاكتئاب .. كل هذه الأعراض يمكن علاجها بالأدوية لكن
بعد استشارة الطبيب المتخصص.

- بالنسبة للإناث التي تعانى من آلام أثناء ممارسة
عملية الاتصال الجنسي المتصلة بضيق فتحة المهبل التي
تعقب العلاج الإشعاعي أو بعد تلقى العلاج المقدم
لسرطان المهبل.. يمكن علاجها بأداة تسمى أداة توسيع
المهبل التي تعمل على
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] العضلات بهذه المنطقة
(Vaginal dilator)، وسوف يقدم الطبيب المشورة المتخصصة
حول كيفية استخدامها.

- يمكن الاهتمام بالمظهر بعض الشيء، فهذا الاهتمام له
تأثيره على نفسية المريض ويجعله يشعر بأنه في حالة
أفضل. وقد يكون هذا الاهتمام متمثلاً في استخدام
الوشاحات (الإيشارب) أو الشعر الصناعي أو بوضع
الماكياج حيث توجد بعض المستحضرات التي لها تأثير دائم
لا تزول حتى بعد استخدام الماء والصابون على الوجه،
وخاصة تلك التي تكون للحواجب لتعويض المريض عن الملامح
الوجهية المفقودة لديه .. لكن لابد من استشارة الطبيب
عن مدى أمان هذه المستحضرات.

المفتاح لجنس أفضل هو الرضاء العقلي والجسدي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alaasat.mam9.com
 
* الجنس والعلاج الكيميائي لمريض السرطان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المايسترو :: منتدى الطب والتداوى-
انتقل الى: